Ibn Rushd Fund for Freedom of Thought

CONTENTSTYLE>

ERROR: Content Element type "media" has no rendering definition!

كلمة ترحيب مؤسسة ابن رشد بمناسبة منح جائزتها 2013 للفنانة وناشطة حقوق الانسان الفلسطينية ريم بنّا يلقيها د. سامي إبراهيم

كلمة ترحيب مؤسسة ابن رشد للفكر الحر بمناسبة تسليم جائزتها لريم بنّا عام 2013

PDF

ضيوفنا الاعزاء، الحضور الكريم،

أحييكم جميعاً باسم مؤسسة ابن رشد للفكر الحر في المانيا وأرحب بكم في احتفالية منح جائزة المؤسسة لعام 2013 للفنانة والناشطة السياسية الفلسطينية ريم بنّا.
أرحب بشكل خاص بالسيدة ريم بنّا ضيفة الشرف اليوم، الفائزة بجائزة ابن رشد للفكر الحر، وقد حضرت خصيصا من الناصرة/فلسطين. فأهلا وسهلا بك بيننا سيدة ريم.
ونرحب ايضاً بالأستاذ إيريك هيليستاد، منتج موسيقي وشاعر غنائي من النرويج، نشكره على حضوره وتلبيته دعوتنا ومساهمته الهامة في احتفالية تكريم السيدة ريم بنّا. فأهلاً وسهلا بك بيننا.
كما يسعدنا أن نرحب ونشكر الدكتور شتيفان فيبر، مدير متحف الفن الاسلامي هذا على تعاونه معنا في إقامة هذه الاحتفالية في هذا المكان المهيب في برلين وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

ضيوفنا الكرام،
إن لتأثير الموسيقى دور مميز في تحريك النفوس وانفتاحها على الجميل المتجدد. معها لا تبقى الكلمات مجرد كلمات. بالكلمة الملحنة تتدفق الأفكار بتمازج منعش للروح. فكم من حضارة نشأت على ضفاف أنهر الإبداع وارتوت منها الاجيال. وكم من مرّة جفّت، وعكّر صفوَها حبر الهدم والدمار.

الغناء ليس مجرد تناغم وأداء سليم لاصطفاف كلمات. الكلمة وعاء لأفكارِنا، ولَبنة في مَركَب الحرية. نبحر بها إلى أقاصي الممكن كتعبير لانسانيتنا. إنه لتواصل عابر للأزمنة، فليس للّغة حدود وليس للموسيقى حدود كذلك. نذكّر بهما بعضنا البعض بما هو معروفٌ ومُمتَنِع أحيانا.

لهذا كانت جائزة هذا العالم تكريما للكلمة والموسيقى التي تنادي بالانسان وحريته وكرامته وتطالب بطموحاته، وهو ما نراه مجسدا في عمل وأداء ريم بنّا.

لقد اختارت لجنة تحكيم مستقلة عن المؤسسة الفنانة ريم بنّا من بين ثماني عشرة شخصية مبدعة أيضا من ثماني دول عربية رُشّحوا لنيل جائزة المؤسسة لهذا العام. والترشيح لجائزة ابن رشد كما هو معروف مفتوح للجميع. وأعضاء لجنة التحكيم هم: الفنان المغني وعازف العود والملحن التونسي لطفي بوشناق، أستاذ الموسيقى الفلسطيني وعميد كلية الفنون الجميلة في جامعة النجاح الوطنية السابق أ. د. غاوي ميشيل غاوي، الملحن وعازف البيانو السوري مالك جندلي والفنان العراقي عازف العود نصير شمة. لقد عملت اللجنة بصورة طوعية دون أي مقابل مادي! فشكرا لهم جميعا على دورهم الكبير والمتفاني. تجدون المزيد من المعلومات عن اعضاء لجنة التحكيم على صفحة المؤسسة الألكترونية وبعدة لغات.

تسلط مؤسسة ابن رشد للفكر الحر منذ تأسيسها في العام 1998 الضوء على رواد النهضة والحداثة وعلى اعمالهم لكي تزداد انتشاراً وتتعلم منها وتهتدي وتقتدي بها ليس فقط الأجيال الشابة، ايماناً منا بأن الفكر الحر وحقوق الانسان وكرامة الفرد في الديمقراطية هو الطريق الأجدى لدخول دولنا العربية في مرحلة النهضة والمشاركة في دور تقدمي منير على المستوى الجمعي، يسمح للأمة بالإبداع وركوب قطار الحداثة والمساهمة في بناء مجتمع حر الذي يقوم على ضوابط دولة القانون والعدالة الاجتماعية، دولة المواطنة لا دولة الرعية.

هذه هي جائزتنا الخامسة عشرة على التوالي. فضلاً عن قيمتها المعنوية الرمزية تشتمل جائزة ابن رشد للفكر الحر على مكافأة مالية متواضعة مقدارها 2500 (ألفان وخمسمائة) يورو. ولجائزة مؤسسة ابن رشد للفكر الحر أهمية خاصة لأنها عمل جماعي تطوعي وتمويلها يعتمد فقط على اشتراكات اعضائها وتبرعات اصدقائها من القادرين. ويسرنا دائما انضمام الراغبين إلينا أعضاءا في مؤسستنا وأصدقاءا لها.

ما يميز فن ريم بنّا هو أصالة إبداعها ورواجه محليا ودوليا في آن. ريم ليست مبدعة فنيّا فحسب بل ناشطة سياسية ومعروفة لأعمالها التضامنية مع القضية الفلسطينيينية ومشتقاتها. وكما تقول ريم، فهي تغني "من أجل فلسطين، ومن أجل مساندة الشعوب العربية في ثوراتها الهادفة إلى تحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية". ولكونها من الفنانين الذين جاهروا بتضامنهم مع الشعوب في مختلف البلدان العربية ولفتوا الانتباه إلى قضاياهم العادلة في زمن الهدم والدم. حيث تعالج بعملها الموسيقي وعمق مواضيعه قضايا وجدانية وتساهم بأداءها الإبداعي على نشرها.

السيدة ريم بنّا، نحن فخورون بك وبثوريتك البناءة. شكرا جزيلا لك. تقبلي منا تحياتنا القلبية.

ننتقل الآن إلى الفنانين بكري مسلماني و سردار سايدان سيعزفان لنا على القانون والطبلة في الفاصل الموسيقى.

سامي إبراهيم

عضو الهيئة الاستشارية