Ibn Rushd Fund for Freedom of Thought

CONTENTSTYLE>

جائزة ابن رشد للفكر الحر عام - أعضاء لجنة التحكيم 2014

عملية اختيار الفائز بجائزة ابن رشد للفكر الحر:

بعد فترة الترشيحات المفتوحة (يحق لكل شخص ترشيح أي شخص آخر يتناسب مع مواصفات الجائزة) ترسل جميع الترشيحات، بما فيها المعلومات التفصيلية عن المرشحين، الى لجنة تحكيم مستقلة.

تتكون لجنة التحكيم من 3-5 اشخاص، نساء ورجال، من مختلف الدول العربية.
ويتم انتخاب أعضاء لجنة التحكيم من قبل المجلس الإداري والمجلس الاستشاري لمؤسسة ابن رشد بناء على خبرتهم في موضوع الجائزة.

تتوفر لدى لجنة التحكيم امكانية التواصل مع بعضهم البعض من أجل تبادل الآراء اذا أرادوا ذلك.

يختار كل عضو من اعضاء لجنة التحكيم من قائمة المرشحين ثلاثة أسماء يراها أكثر جدارة بالجائزة ويرتبها حسب تفضيله (تفضيل أول وثاني وثالث). وتوزع عليها النقاط حسب المرتبة: للتفضيل الأول  = 3 نقاط . للتفضيل الثاني = نقطتان وللتفضيل الثالث نقطة واحدة.
في حال عدم توافق اللجنة على مرشح واحد في المرتبة الأولى، يفوز المرشح الذي خصل على أكبر عدد من النقاط.

في حال التعادل في النقاط بين مرشحين يقرر مجلس إدارة مؤسسة ابن رشد من يفوز بالجائزة.

---------------------------------------------

أعضاء لجنة التحكيم 2014

 

عبدالوهاب الأفندي
يشغل عبدالوهاب الأفندي وظيفة أستاذ مشارك في العلوم السياسية بمركز دراسات الديمقراطية بجامعة وستمنستر في لندن، ويشرف على برنامج "الديمقراطية والإسلام" بالمركز. وهو زميل باحث في برنامج المتغيرات الدولية لمراكز البحوث البريطانية، وزميل الجمعية الملكية لرعاية الآداب. له العديد من المؤلفات، من بينها" "دارفور: نظرة في الجذور والحلول الممكنة" (2009)، "لمن تقوم الدولة الإسلامية" (2010)، "عن محمد: المنظور الغربي الآخر لنبي الإسلام" (2011). وكان كذلك عضو فريق المؤلفين لتقرير التنمية الإنسانية العربية (2004) وتقريري "توطين الإسلام في بريطانيا" (2009، 2012). وكان آخر كتبه "دارفور: حصاد الأزمة بعد عقد من الزمان" (2013) . وقد عمل د. الافندي في السابق في وظيفة طيار (1976-1981)، ومحرر لمجلة (1982-1989)، ودبلوماسي (1990-1997).

توجان فيصل
ولدت السيدة توجان فيصل قلاجري عام 1948 في الاردن، تنشط في مجال حقوق الإنسان وفي ميدان الصحافة، عملت سابقاً في مجال الإعلام المرئي. وكانت أول سيدة تصبح نائبا في البرلمان الأردني. حصلت توجان فيصل على بكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة الأردن عام 1971 وماجستير(1990) في الأدب الإنجليزي من الجامعة الأردنية. معدة (منتجة) ومقدمة برامج تلفزيونية ريبورتاجية ومديرة حوارات تلفزيونية في التلفزيزن الأردني لأحد عشر عاما ( 1971 -1982). تولت وظائف أخرى منها مديرة للإعلام التنموي ومستشارة إعلامية لوزارة التنمية الإجتماعية. كانت اول امرأة والمرأة الوحيدة التي تصل  للبرلمان الأردني (1993-1997) بالتنافس وقبل وضع كوتا نسوية . عملت كمدرسة للغة الإنجليزية في جامعة عمان الأهلية وفي جامعة فيلادلفيا.  لتوجان الفيصل مؤلفات عديدة في صحف محلية وعربية بصورة منتظمة منذ العام 1990 وحتى الآن إلى جانب كونها محللة سياسية.
عملت توجان فيصل كمتطوعة في مجالات عدة من بينها مجال تنمية العملية التربوية تحت عنوان"المدرسة التي نريد" وذلك في العام 1984 وفي مجال مكافحة الإساءة إلى الأطفال تحت شعار "إذاء الأطفال/عمل مدمر" و ذلك في العام 1985، كما نشطت بإتجاه تغيير القانون الذي يتعلق بالحقوق المدنية وسلطة الوصاية ليشمل نشاطها أيضا ما يسمى بجرائم الشرف. في الوقت الحالي تعيش وتنشط السيدة الفيصل في عمان - الأردن.

حسن حنفي
حسن حنفي (1935 - ) هو مفكر مصري، يقيم في القاهرة، يعمل أستاذا جامعيًا. واحد من منظّري تيار اليسار الإسلامي، وتيار علم الاستغراب، وأحد المفكرين العرب المعاصرين من أصحاب المشروعات الفكرية العربية.
مارس التدريس في عدد من الجامعات العربية ورأس قسم الفلسفة في جامعة القاهرة  1988-1994. له عدد من المؤلفات في فكر الحضارة العربية الإسلامية. حاز على درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة السوربون وذلك برسالتين للدكتوراه، "تأويل الظاهريات" و"ظاهريات التأويل" (2006)، عمل مستشاراً علمياً في جامعة الأمم المتحدة بطوكيو خلال الفترة من (1985-1987). وهو كذلك نائب رئيس الجمعية الفلسفية العربية، والسكرتير العام للجمعية الفلسفية المصرية.
من أعماله: سلسلة "موقفنا من التراث القديم، التراث والتجديد،  من العقيدة إلى الثورة (1988)، حوار الأجيال، من النقل إلى الإبداع، موسوعة الحضارة العربية الإسلامية، مقدمة في علم الاستغراب،  فيشته فيلسوف المقاومة، في فكرنا المعاصر،  في الفكر الغربي المعاصر، حوار المشرق والمغرب، اليمين واليسار في الفكر الديني،  من النص إلى الواقع، من الفناء إلى البقاء، من النقل إلى العقل. حصل على جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 2009

حبيب عبدالرب سروري
من مواليد عدَن/اليمن، ١٩٥٦.   بروفيسور جامعي في علوم الكمبيوتر بقسم هندسة الرياضيات التطبيقية (كلية العلوم التطبيقية، روان، فرنسا)  منذ ١٩٩٢.  روائي وكاتب ينشر بانتظام في المجلات والصحف العربية. له سبع روايات، وعدة كتب فكرية وأدبية. آخر أعماله: كتاب «لا إمام سوى العقل»، دار رياض الريس، ٢٠١٤. ورواية «ابنة سوسلوف»، دار الساقي، ٢٠١٤. نُشِرتْ له كتبٌ علميّة عديدة، وأكثر من ٩٥ بحثاً علميّاً، بالفرنسية والإنجليزية في مؤتمرات ومجلات علميّة دولية محكّمة منذ ١٩٨٨.